أسباب انتشار اضطرابات النطق 言语障碍

أسباب انتشار اضطرابات النطق 言语障碍

 

وكالة OSAS: تنتشر إضطرابات النطق بين الضغار والكبار ، وهى تحدث فى الغالب لدى الضغار نتيجة أخطاء فى إخرج أصوات حروف الكلام من مخارجها ، وعدم تشكيلها بصورة صحيحة . وتختلف درجات إضطرابات النطق من مجرد اللثغة البسيطة LISP  إلى الإضطراب الحاد ، حيث يخرج الكلام غير مفهوم نتيجة الحذف والإبدال والتشويه . وقد تحدث بعض إضطرابات النطق لدى الأفراد نتيجة خلل في أعضاء جهاز النطق مثل شق الحلق Cleft Palate

وقد تحدث لدى بعض الكبار نتيجة إصابة فى الجهاز العصبى المركزى CNS، فربما يؤدي ذلك إلى إنتاج الكلام بصعوبة أو بعناء ، مع تداخل الأصوات وعدم وضوحها كما فى حالة عسر الكلام Dyasrthria ، وربما فقد القدرة على الكلام تماماً كما فى حالة البكم Mutism ، كل ذلك يحتم على اختصاصى علاج أضطرابات النطق والكلام والتركيز جيداً على طبيعة وأسباب الyضطرابات أثناء عملية تقييم حالة الفرد . وغالباً يشمل علاج اضطرابات النطق أساليب تعديل السلوك اللغوى وحدها ، أو بالإضافة إلى العلاج الطبي .

مظاهر اضطربات النطق: في مرحلة الإنتاج أو الإرسال عند ممارسة الكلام  والتى تشمل إخراج الأصوات وفقاً لأسس معينة ، بحيث يخرج كل صوت متمايز عن الآخر وفقا للمخرج ، وطريقة التشكيل ، والرنين وبعض الصفات الأخرى . ثم تنظم هذه الأصوات طبقاً للقواعد المتفق عليها فى الثقافة المحيطة بالطفل ، لتكون الكلمات والجمل ، والفقرات ….. وهكذا يتصل الكلام . ويعد نطق الأصوات بصورة صحيحة يظهر الكلام مضطرباً . وهناك أربعة مظاهر أو أنواع لإضطرابات النطق والكلام تشمل الحذف ، والإبدال والتشويه ، والإضافة .

وكالة OSAS العربية الصينية الإعلامية

#وكالة_أنباء_OSAS

#وكالة_الأنباء_الصينية_العربية

نشر على شبكة التواصل الاجتماعي

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply