البرازيل ترحب بالصين كشريك رئيسي 巴西欢迎中国成为主要合作伙伴

وكالة OSAS: صرح نائب الرئيس البرازيلي”هاميلتون موراو” بأن البرازيل تعتمد على الصين لتكون شريكها الرئيسي، عندما تتعهد الدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية بإصلاحات اقتصادية لتحفيز النمو.

وقال”موراو” للمشاركين في تجمع سنوي لمجلس رجال الأعمال (البرازيلي – البرازيلي) في ساو باولو: إننا نقوم بالإصلاحات اللازمة حتى تتمكن البرازيل من رؤية دورة إقتصادية جديدة مرة أخرى، ونحن نعول على الصين كشريك على هذا الطريق.

من المقرر أن يزور الرئيس البرازيلي “يير بولسونارو” الصين في الشهر المقبل، التي تعد أكبر شريك تجاري للبرازيل منذ عام 2009 ميلادي، كجزء من الجهود المبذولة لتعزيز التعاون الثنائي.

وأضاف “موراو” أن الفرصة والإستراتيجية يسيران جنباً إلى جنب بين البرازيل والصين، نحن نعمل على رؤية طويلة الأجل حتى تكون العقود القادمة مثمرة، ديناميكية علاقتنا لا تظهر أي علامات على التباطؤ أو التراجع ، على العكس من ذلك ، فهي تشير إلى علاقات أفضل وأكبر في الإستثمار والتجارة ، وكذلك في العلوم والتكنولوجيا والدفاع والتعليم وغيرها من القطاعات .

إن البرازيل تتمثل أولوياتها في موازنة حسابات القطاع العام لإعادة بناء الثقة وإعطاء أهمية أكبر للإستثمار، من أجل استئناف الطريق إلى النمو، وفي الوقت نفسه، تتقدم مع الصين نحو مجالات جديدة للتعاون، وأفصح نائب الرئيس البرازيلي؛ أن البرازيل تريد توسيع صادراتها إلى الصين بما يتجاوز المواد الخام.

وبالإشارة إلى التوترات التجارية بين بعض الإقتصادات الكبرى في العالم، عبر بقوله أن المجتمع الدولي يتابع بعصبية تصاعد الحواجز الجمركية وزيادة خطر الركود العالمي.

نشر على شبكة التواصل الاجتماعي

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*