الذكاء الإصطناعي يجمع شمل أسرة بعد 15 عام 人工智能汇集了一个家庭

وكالة OSAS: التكنولوجيا الجديدة المتخصصة للتعرف على الوجوه، تجعل الذكاء الاصطناعي يتعلم عملية نمو ملامح الوجه البشرية بشكل عميق، فمن خلال صورة لأي طفل، تستطيع هذه التقنية التعرف على الوجه حتى بعد أن يكبر أصحابها.

وصلت الصين إلى المستوى الأول في العالم في هذه التكنولوجيا، وقد ساعدت الشرطة بنجاح في العثور على أطفال كانوا مفقودين لأكثر من عشر أعوام.

في الـ23 من مارس عام 2007 ميلادي، تم اختطاف “شياو جون” البالغ من العمر ثلاث سنوات، ومنذ ذلك الحين الوالدان يبحثان عنه. لم تكن مهمة العثور على شياو جون تخص والديه فقط، بل كانت مسألة مهمة للشرطة التي أولت اهتمامها الشديد، لكن بسبب البيئة المعقدة والبنية التحتية غير الكافية في موقع الحادث، لم يكن هناك أي تقدم كبير في القضية. وبعد تطور التكنولوجيا، قررت الشرطة استخدام نظام التعرف على الوجوه، خصوصاً وأن الطفل مفقود منذ أعوام عديدة، وقد تتغير خصائص المظهر بشكل كبير، فسوف ينخفض معدل التعرف على الوجوه في البرنامج. ومع صورة لطفل كان يبلغ من العمر 3 سنوات فقط، وأصبح اليوم يبلغ 15 عام من عمره، فإن النتيجة غير مضمونة أبدًا.

لكن مع نهاية عام 2017 ميلادي، تعاون مركز الشرطة وشركة الإنترنت الصينية العملاقة تينسنت في البحث والتطوير لخوارزمية التعرف على الوجوه عبر الزمن، ويمكن لهذه التكنولوجيا أن تحل مشكلة التعرف على الوجوه لنفس الشخص تحت فئات عمرية مختلفة، وتستنتج ظهور الطفل بعد نموه من خلال تحليل البيانات، هي تقنية دقيقة للغاية. ومن خلال النموذج والبيانات، حصلت الشرطة على قائمة بمئات الأشخاص الذين يشبهون الطفل المفقود، وقد أرسلت الشرطة سبع مجموعات عمل وأكثر من 20 ضابط شرطة إلى أكثر من 20 مدينة في المقاطعة للتحقق، وأخيراً عثرت على “شياو جون” بنجاح، وتم صبيحة اليوم إعادة جمع الأسرة ولم شملها من جديد.

 

نشر على شبكة التواصل الاجتماعي

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*