السعودية تخلق طريق مختلف في علوم التاريخ البشري بإكتشاف آثار تعود 88,000 عام 在沙特阿拉伯的考古发现

السعودية تخلق طريق مختلف في علوم التاريخ البشري بإكتشاف آثار تعود 88,000 عام

在沙特阿拉伯的考古发现

 

وكالة OSAS: عثر علماء الآثار في صحراء النفوذ على احفورة عظم اصبع يعود عمرها إلى ما يزيد عن 85 ألف عام إلى 88 ألف عام ، و يعود تاريخها إلى الهجرة البشرية التي خرجت من افريقيا ، و أثبتت الأحفورة وجود البشر القدماء في صحراء الجزيرة العربية ،و يعد من اليوم الإكتشاف الأحفوري في المملكة العربية السعودية: هو أقدم احفورة مؤرخـَّة للإنسان خارج بلاد الشام و أفريقيا .

إن المتعارف عليه أن الإنسان غادر أفريقيا منذ ما يقرب من 20 إلى 52 ألف عام ، وقد قيل من قبل المؤرخين ؛ أنه لا توجد حضارة في الجزيرة العربية قبل الإسلام ، وبعد تمشيط صحراء النفوذ لعدة سنوات تمكن فريق التنقيب اثبات أن الصحراء تثبت ما هو خلاف القول ، فور استخراج عظم اصبع للإنسان يقدر عمره 85 ألف سنة على الأقل .

وتنفي كذلك ما قد أثبت منذ زمانٍ طويل ، أن جنسنا البشري قد وقف عن الإنتشار والهجرة ولم يصل إلى الإنتشار إلى ما وراء أفريقيا والشام ، كما وأن الأحفورة تؤكد أن جنسنا قد انتشر في وقت أبكر مما أُعتقد ودوِّن ويظن سابقاً .

إن الأصابع الأحفورية هي دلالة قطعية على تواجد صولات وجولات حضارية قبل الإسلام بزمن غير بسيط في الجزيرة العربية ، وبذلك تصبح السعودية قد خلقت طريق مختلف في علوم التاريخ البشري ، و سوف يوثق هذا الفارق الزمني والإكتشاف الأثري التاريخي على أنه قد أُكتشف من قبل علماء الآثار من قلب المملكة العربية السعودية .

وكالة OSAS العربية الصينية الإعلامية

#وكالة_أنباء_OSAS

#وكالة_الأنباء_الصينية_العربية

نشر على شبكة التواصل الاجتماعي

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*