تزامن احتفالية الجنادرية(32)مع قرارات التطوير والرؤية المستقبلية(2030) 沙特文化活动

تزامن احتفالية الجنادرية(32)مع قرارات التطوير والرؤية المستقبلية(2030) 沙特文化活动

وكالة OSAS: تزهو المملكة العربية السعودية بأحداث تسطر عناوين التقدم والنمو السريع ، وتعيش السعادة بين الإحتفالات التاريخية التراثية والقرارات الملكية التي تلوح لعنان السماء بالمجد والإزدهار.

“الجنادرية” هي قصةٌ تحكيها أجيال المملكة تحفر فخر الأجداد بين ربوعها ، وينشأ الجيل الصاعد على همة واسعة تستذكر الوطن في حاضره ومستقبله، فترسَِخ في داخل المواطن العزم والعطاء وإكمال المسير في كل رؤية وضعت وهيأت له.

تغيراتٌ جذرية طرأت اليوم يرحب الشعب بها ، فهي خطواتٌ تطويرية لكافة الجوانب الحياتية في المملكة، تتسم بالإتساع والعمق والتطوير.

>

فما أن احتفلت المملكة بالمهرجان الوطني للتراث والثقافة “الجنادرية32” في يوم الأربعاء 1439/5/21 هجرياً ، و تستمر أنشطته 3 أسابيع متوالية ، بهدف إبراز الحضارة والثقافة في إطار رسالته الوطنية والحضارية ، حتى احتفلت مرةً أخرى بفترة متزامنة مع “الجنادرية” ، بقراراتٍ تعزز المؤسسات بكفاءات جديدة ، تعكس استشراف مستقبلي عالي الطموح والعزيمة ، وقد برزت المرأة السعودية في الواجهة لتؤكد التطور الكبير والغير مسبوق الذي تشهده المملكة، فنصبت السيدة د.تماضر الرماح بمنصب ريادي كأول سيدة سعودية تعتلي منصب حكومي ، لتكون نائب وزير العمل والتنمية. ويتزامن بذلك احتفالية الجنادرية (32) بقراراتٍ تواكب عجلة التطوير وتحقيق الرؤية المستقبلية (2030) 视力 .

نشر على شبكة التواصل الاجتماعي

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*