ثورة تقنية في المنظومة التعليمية الصينية 中国教育体制的技术革命

نشر على شبكة التواصل الاجتماعي

وكالة OSAS: كشفت الصين في عام 2017 ميلادي عن خطتها الطموحة لقيادة العالم في قطاع البحث التقني، وتطبيق تقنيات الذكاء الاصطناعى بحلول عام 2030 ميلادي. وفي هذه الخطة، ستنشأ الصين آليات خاصة لتحسين الربط والتفاعل بين المنظومة التعليمية وصناعة تقنيات الذكاء الاصطناعي لوضع أسس جيدة متطورة لتعليم الذكاء الاصطناعي في البلاد.

تسعى الصين لتحسين المنظومة التعليمية، والتأكيد على توفير التعليم لكل صيني. سوف يقوم تنفيذ تلك الخطة بشكل أساسي على تطوير الفصول الدراسية وتجهيزها بكاميرات وميكروفونات تسمح بتحديد مستوى مشاركة وتفاعل الطالب في الفصل، كما سيمد هذا النظام المعلمين بسلسلة من التقارير، لمتابعة مستوى الفصول الدراسية والطلاب طوال العام الدراسي.

هذه الرؤية ستكون بمثابة ثورة في المنظومة التعليمية في الصين، ليس فقط بسبب استخدامها للتكنولوجيا المتقدمة، بل أيضا لقابلية تطويرها. ويُقدر حاليا عدد المدارس الحكومية التي تستخدم الأنظمة الاختبارية، التي تعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعي في الصين، بأكثر من 60 ألف مدرسة. وتستخدم العديد من المدارس الأخرى في الصين تقنيات الذكاء الاصطناعي التعليمية، في التعليم عن بعد وتقييم أداء الطلاب ومستواياتهم.


نشر على شبكة التواصل الاجتماعي

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply