دوافع السرقة عند الأطفال والعلاج السلوكي儿童盗窃的动机

 

 

يتسائل الكثير عن شائعة السرقة لدى الأطفال ، وقد كانت دوافعها محط إهتمام الأخصائيين من الأطباء النفسيين ، حتى وضعوا أهم الأسباب التي تدفع الطفل إلى السرقة ، ووضعوا مقابلها طرق معالجتها بعلاج سلوكي مقنن لداء السرقة.\r\n\r\nأولاً: دوافع السرقة عند الأطفال :

    • الحرمان هو السبب الرئيسى للسرقة عند الأطفال سوء إن كان حرمانًا مادي أو حرمان من العطف والحنان وعدم الإهتمام ، مما يدفع الطفل إلى السرقة لتعويض هذا النقص.
    • وضع الطفل في وضع اجتماعي أعلى من مستواه ، أي أنني أضع ابني في مدرسة أو نادي كل من فيها أعلى من مستواه ، فيرى الطفل معهم أشياء لا تتوفر له فيلجأ إلى السرقة حتى لا يشعر أنه أقل منهم.
    • شعور الطفل بالغيرة أو أن الأم تفضل اخوته علية فيشعر بالتوتر أو القلق وأحيانًا بالإكتئاب.
    • انشغال الأب والأم دائمًا عن اطفالهم وعدم متابعتهم بشكل يومي.
    • يمكن أن يسرق الطفل انتقامًا مثل أن يكون أحد والديه يوبخه دائمًا أو يضربه.
    • الدلال المفرط يشعر الطفل بأن كل شيء ملكه وليس للآخرين حق فيه.
    • سيطرة أصدقاء السوء عليه نتيجة وجوده فى بيئة غير سوية.
    • الشعور بالنقص: أحيانًا يلجأ الطفل إلى السرقة بهدف التباهي أمام زملائه ، على يقوم بعمل بطولى.
    • فقدان عزيز أو غالي على الطفل كأحد والديه.

               ثانياً: العلاج السلوكي لداء السرقة من قبل الأخصائيين:

>
    • توفير للطفل بيئه طبيعية تحميه من الوقوع في أي خطأ.
    • توفير الضرورات اللازمة للطفل من الطعام والملبس، والأهم اشباع حاجته العاطفية من الحب والحنان.
    • تبادل الحوار السليم بين أطفلالنا وابعادهم عن جو المشاكل الأسرية
    • وضع الطفل فى البيئة والمدرسة المناسبة له.
    • مساعدة الطفل فى اختيار اصدقائه وعليك إيضاح ما سيعود عليه من ضرر من اصدقاء السوء.
    • تدريب الطفل على احترام ملكية الغير والتفاعل مع سلوك السرقة بالحزم وليس بالعقاب القاسي.
    • مهما كان سبب السرقة لا ينبغي أن تعاملي طفلك على أنه حرامي، عامليه بهدوء ويجب التحدث معه حتى الوصول إلى السبب الذى دفعه إلى ذلك.
    • لابد أن نربي أولادنا على الأخلاق الكريمة وغرس الإيمان في قلوبهم فيتعلم الإخلاص والأمانة.
    • إياك والتوبيخ و الضرب الشديد المبرح لأن ذلك يجلعه يصدق على أنه سارق فيسرق.

وكالة OSAS الصينية العربية الإعلامية

 

#وكالة_أنباء_OSAS

#وكالة_الأنباء_الصينية_العربية

 

نشر على شبكة التواصل الاجتماعي

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*