رقاقة”تيانجيك”مطورة من العلماء مستوحاه من الدماغ 创新的电子芯片

وكالة OSAS: طور علماء صينيون بنجاح رقاقة إلكترونية مبتكرة وقاموا بدمجها في دراجة أوتوماتيكية بدون راكب، وهي رقاقة “تيانجيك”التي صممها العالم شي لو بينغ، تهدف إلى توفير منصة حوسبة أكثر كفاءة وسرعة ومرونة لبحوث الذكاء العام الاصطناعي، فضلاً عن تطوير تطبيقات مختلفة، ويمكنها كذلك أن تدمج الطريقتين في نظام هجين واحد، ما يتيح لها استيعاب خوارزميات التعلم الآلي والدوائر المستوحاة من الدماغ.

مع رقاقة “تيانجيك” تستطيع الدراجة اكتشاف الأهداف وتعقبها، وتجنب العقبات، وتحقيق التوازن الذاتي، وفهم الأوامر الصوتية، واتخاذ قرارات مستقلة نتيجة للمعالجة المتزامنة للرقاقة في خوارزميات ونماذج متعددة الاستخدامات.

وقد تم تطوير الجيل الأول من الرقاقة في عام 2015 ميلادي، تلاه الجيل الثاني في عام 2017 ميلادي. وبعد سلسلة من التحسين المستمر، باتت رقاقة تيانجيك من الجيل الثاني الحالية تتميز بأداء أعلى مع استهلاك طاقة أقل بكثير. ومع المقارنة مع الرقائق المماثلة الموجودة في السوق، فإن كثافة الرقاقة التي تم تصميمها أعلى بنسبة 20%، وأسرع بـ10 مرات على الأقل، كما زاد عرض نطاقها الترددي بـ 100 مرة على الأقل.

نُشر الإنجاز البحثي الذي نفذه شي لو بينغ وزملاؤه في مركز أبحاث الحوسبة المستوحاة من الدماغ بجامعة (تسينغهوا)، على غلاف مجلة “نيتشر”. وللمعلومية أن هناك طريقتان رئيسيتان لتطوير الذكاء العام الاصطناعي، إحداهما متجذرة في علم الأعصاب ومحاولات بناء دوائر تحاكي الدماغ عن كثب، وتستند الأخرى إلى علوم الكمبيوتر وتستخدم أجهزة الكمبيوتر لتنفيذ خوارزميات التعلم الآلي.

نشر على شبكة التواصل الاجتماعي

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply