“مجموعة العشرين” والنظام التجاري متعدد الأطراف G20” 和多边贸易体系”

نشر على شبكة التواصل الاجتماعي

وكالة OSAS: سوف تعقد قمة مجموعة العشرين يومي الجمعة والسبت المقبلين في مدينة أوساكا اليابانية لعام 2019 ميلادي، حيث من المتوقع أن تناقش مواضيع رئيسية، مثل (الاقتصاد العالمي والتجارة والاستثمار والابتكار والبيئة والطاقة والتنمية المستدامة). ويأمل خبراء من مختلف دول العالم أن تبعث هذه القمة إشارة قوية لحماية النظام التجاري متعدد الأطراف. وقد صرح “جيمس لورينسون” المدير التنفيذي لمعهد العلاقات الأسترالية الصينية في أستراليا؛ أنه يتابع عن كثب سير تنمية الاقتصاد العالمي، وعبر عن أمله في أن تواصل قمة مجموعة العشرين دعمها لنظام تجاري متعدد الأطراف يهدف لدفع وتطوير الاقتصاد العالمي بشكل متواصل وثابت، نأمل أن تدافع مختلف الأطراف مجتمعة في مجموعة العشرين، عن النظام التجاري الدولي المتعدد الأطراف القائم على القواعد، وأن تحمي القواعد الدولية مصالح الدول خارج المجموعة. وأوضح أن تصاعد الحمائية التجارية يعطي جرعة أخرى من حالة عدم اليقين بشأن تنمية الاقتصاد العالمي، معربًا عن أمله في أن تلعب الصين دورًا أكبر في قيادة تقدم نظام تجاري متعدد الأطراف إلى الأمام، حيث تعتبر الصين قائدًا للاقتصاد العالمي، ولدي تطلعات عالية وآمال كبيرة إزاء هذا البلد، حيث تلعب الصين دورًا فريدًا  وتقود عملية دفع النظام التجاري العالمي متعدد الأطراف إلى الأمام، خصوصًا عندما يواجه هذا النظام ضغوطا كبيرة. من جهة أخرى؛ يرى البروفسور “لي هيي أك” من جامعة (سونغكيونكوان) بكوريا الجنوبية، أن الغاية الأصلية من انبثاق مجموعة العشرين  هي تحقيق التنمية المشتركة للاقتصاد العالمي، في إطار تعددية الأطراف العالمية،  مشيرًا إلى أن العالم يعتمد بعضه على بعض وأن التنمية الاقتصادية الصينية ساهمت في انتشال الاقتصاد العالمي من العديد من الأزمات. وأوضح أن الصين قدمت مساهمات كبيرة في تثبيت الاقتصاد العالمي، خصوصًا وأن الدول الآسيوية تتطور وتعزز تنميتها بفضل تنمية الصين.


نشر على شبكة التواصل الاجتماعي

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply